أفضل الوجهات

    

en en     |         |    

الأنشطة المائية

الأنشطة المائية


يعدّ الشاطئ هنا في الفلبين هو الشطر الوحيد لقضاء العطلة على الجزيرة، حيث تجد المياه هي التي تدعوك لقضاء هذه العطلة هناك.

لدينا ما يهم الجميع، بدءًا من المتسوق المقتصد وحتى المتسوق كثير الشراء.

ومن منطلق المياه الصافية والهادئة بشاطئ بوراكاي إلى فواصل وقواطع الأمواج العملاقة بشاطئ سيارجاو، فسوف تجد أن كل من الجزيرة والشاطئ والساحل أمر مثالي بالنسبة لك.

يمكنك الانتقال من مرحلة المبتدئين إلى مرحلة المتقدمين حيث يمكنك الانتقل من لا يونيون إلى أورورا أو قواطع الأمواج أو القيام برحلة جانبية للتزلج على المياه أو رحلة الشراعي أو التزلج الهوائي أو الإبحار.

لدينا أمكن مياه كثيرة، حيث يوجد لدينا ملعب مائي لممارسة كافة الرياضات المائية.

بالنسبة للذين يبحثون عن أسرار المملكة تحت الماء، فنود أن نقول لهم أنهم قد اختاروا المكان الصحيح.

أما بالنسبة لأولئك الذين يتمتعون بالغطس تحت الماء باستخدام أنابيب التنفس الصناعي، يمكنكهم الاستمتاع ببساطة بالشعب المرجانية اللامعة والوصول إلى حطام السفن من الحرب العالمية الثانية.

وقد يفضل هؤلاء الأفراد الغوص مباشرة في الكهوف المظلمة لهذه السفن الغارقة والتاريخ الذي لم يتم اكتشافه بها فتحة تلو الأخرى.

يقول المؤلف والمصور تحت الماء روبرت يين "ينبغي أن تكون منطقة توباتاها ريف على القائمة الأساسية لكل غواص ماهر"، وللذهاب إلى هناك، ينبغي عليك القيام بحجز مكانك في أي رحلة على متن سفينة ذاهبة إلى هناك. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر يستحق كل هذا العناء، بالنسبة لمئات الأقدام من مشاهدة أسماك القرش وأسماك السطح الأخرى في كل منعطف.

وعلى الرغم من تشابه الشعاب المرجانية المذهلة مع غيرها الموجودة في كل من جزر أنيلاو وكلامينيس وسيبو إلا أنها توجد فقط في طريق المدخل إلى الشاطئ، وبالإضافة إلى ذلك، بمجرد توقفك لفترة بعد الانتهاء من رحلة الغطس، تجلس للتناول وجبة الغداء.

وتثبت هذه الرحلات أن الغطس تحت المياه يمثل الموطن لكوكب الحياة البحرية الأكثر تنوعًا من الكبار للصغار، فضلاً عن وجود بعض من أغرب الكائنات الموجودة ابلمحيطات المعروفة للإنسان.

تعدّ دولة الفلبين قلب مركز التنوع البيولوجي البحري في العالم، لذا ندعوك إلى زيارتها.